أفريقيا عربي الرئيسية

قفزت 90 مركزا عالميا.. استثمارات مصر بقطاع النقل تجعلها تحتل المرتبة 28 على مستوى العالم من حيث مستوى جودة الطرق

قال رئيس الوزراء المصري الدكتور مصطفى مدبولي إن إجمالي الاستثمارات في قطاع النقل “الطرق والموانئ والنقل النهري والسكك الحديد ومترو الأنفاق”،  تقترب من تريليون جنيه مصري، وتحديداً نحو 950 مليار جنيه.

وأوضح مدبولي، في كلمته صباح اليوم الأحد، خلال افتتاح المرحلة الرابعة من الخط الثالث لمترو الأنفاق، بحضور الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، أنه تم صرف 424 مليار منها بالفعل في مشروعات انتهت، وجار تنفيذ مشروعات أخرى تتجاوز تكلفتها حوالي 526 مليار جنيه.

وأكد أن مصر قفزت 90 مركزا عالميا فى قطاع الطرق لتحتل المرتبة 28 على مستوى العالم بعد أن كانت في المركز 118، لافتا أنه على مستوى القارة الأفريقية تحتل مصر المرتبة الثانية من حيث مستوى جودة الطرق، بعد أن كانت مصر في المركز 28 على مستوى أفريقيا.

وأشار إلى أنه تم التوصل إلى تخطيط وتنفيذ أكثر من 7 آلاف كم من الطرق الجديدة، يتم إضافتها إلى شبكة الطرق اليومية، منها 4 آلاف و500 كم، بالفعل تم تنفيذها، وجار تنفيذ الباقي، هذا بخلاف 5 آلاف كم أخرى تخضع لأعمال الازدواج ورفع الكفاءة.

وأضاف رئيس الوزراء المصري أن ما تم تنفيذه على الأرض خلال السنوات الست، بتكلفة 424 مليار جنيه، نصيب الطرق والكباري منها أكثر من 50% من هذا الرقم، بينما كان نصيب الطرق الداخلية والكباري الداخلية داخل المدن 45 ملياراً، والسكك الحديدية 40 ملياراً، ومترو الأنفاق 33 مليار جنيه، وما يتبقى لأنفاق قناة السويس وكل المشروعات العملاقة التي نفذتها مصر ودخلت الخدمة.

وأوضح أن الخطة التي تنفذ على الأرض حالياً من مشروعات ليست مجرد أفكار، وتصل تكلفتها إلى 526 مليار جنيه، قائلا: “استثمرنا بصورة كبيرة جدا في ملفات الطرق والكباري طوال السنوات الست الماضية، خاصة في مجال مترو الأنفاق والجر الكهربائي والتكنولوجيا الحديثة التي نعمل على أن تشغل 50% من الإنفاق المستقبلي”.

وفيما يتعلق بمشروعات إنشاء وتطوير الأنفاق، أشار رئيس الوزراء إلى أنه تم افتتاح أنفاق “تحيا مصر” في الإسماعيلية، وأنفاق “3 يوليو” في بورسعيد، وهي مشروعات تم تنفيذها على أعلى مستوى.

– إشادة أفريقية

كما استعرض رئيس الوزراء عددا من مشروعات المحاور العرضية على نهر النيل، قائلا: وفقا للمخطط الذي نقوم بتنفيذه سيكون لدينا محور عرضي كل 25 كيلومترا، بعد أن كانت المسافة بين كل محور تصل إلى 100 كيلومتر، لافتا إلى أنه خلال العام المالي الحالي سوف ننتهي من 15 محورا عرضيا، كما أنه مدرج لدينا إنشاء 6 محاور أخرى، وبذلك سيكون لدينا محاور عرضية من الجيزة حتى أسوان.

وخلال استعراضه للمشروعات التي تم تنفيذها، لفت رئيس الوزراء المصري إلى أن “بنك التنمية الإفريقي” منح مصر ممثلة في شخصية الرئيس الجائزة المميزة في بناء الطرق في عام 2020 في يوليو/ تموز الماضي، حيث أشار البنك إلى أن مصر بقيادة الرئيس السيسي قامت بتنفيذ برنامج غير مسبوق في تحسين وتوسيع شبكة الطرق على امتداد البلاد.

وفيما يتعلق بمشروعات السكة الحديد ومترو الأنفاق، قال مدبولي إن مصر اليوم تشرع في تنفيذ مشروع عملاق، حيث تصل الاستثمارات في مجال السكة الحديد لأكثر من 86 مليار جنيه لتطوير محطات السكة الحديد وكهربة الاشارات وإعداد اسطول جديد من القطارات ومعدات الجر، والمزلقانات، وتشمل هذه المشروعات أيضا تنفيذ مشروع “ترام الاسكندرية” ومترو “أبو قير”.

– جيل جديد من وسائل النقل الجماعي

وأضاف أن مصر بدأت في تنفيذ جيل جديد من وسائل النقل الجماعي وهي الوسائل التي تقتنيها كل دول العالم المتقدم، منها مشروع القطار الكهربائي الذي سيبدأ من قلب القاهرة من محطة مترو “عدلي منصور” متوجها إلى العاصمة الإدارية الجديدة وجميع المدن الجديدة شرق القاهرة، ومشروع المونوريل الذي سيخدم مدينة 6 أكتوبر والعاصمة الإدارية الجديدة، والقطار فائق السرعة الذي يجري الانتهاء من أعمال الطروحات الفنية والمالية بشأنه لنشرع خلال القريب العاجل في تنفيذه.

وتطرق رئيس الوزراء إلى مشروعات تطوير الموانئ البحرية، حيث تبلغ حجم الاستثمارات المدرجة لتطوير الموانئ المصرية ما يتجاوز 71 مليار جنيه، وتم الانتهاء من تطوير 12 ميناء بحرياً من أصل 15 ميناء بالإضافة إلى إضافة ميناءين جددين هما ميناء “برنيس” وميناء “جربوب”، كما تمت إضافة أرصفة لهذه الموانئ تتجاوز 7 كيلومترات.

– 4 مطارات جديدة

وأوضح الدكتور مصطفى مدبولي أن مجال الطيران المدني يشهد تنفيذ عدد من المشروعات منها تطوير المطارات المصرية وإضافة عدد من المطارات الجديدة، تتجاوز استثماراتها أكثر من 50 مليار جنيه.

وقال: أنشأنا 4 مطارات جديدة في العاصمة الإدارية الجديدة وسفنكس والبردويل وبرنيس، كما يتم تطوير وإعادة تأهيل مباني الركاب في مطار القاهرة وإنشاء مبنى ركاب جديد في مطار الغردقة، وتطوير الممرات الجوية في مطار القاهرة، وإنشاء المركز القومي لإدارة المجال الجوي المصري كما تم استحداث تغطية رادارية للمجال الجوي المصري.

وتابع: “ومن المشروعات قيد التنفيذ مشروع مطار رأس سدر الدولي، وتم شراء عدد من الطائرات وضمها لأسطول مصر للطيران، وإنشاء مبنى ركاب جديد في مطار برج العرب، كما بدأنا في التخطيط لإنشاء مبنى ركاب جديد لمطار سفنكس، وبتوجيه من الرئيس عبد الفتاح السيسي شرعنا في تطوير مطار سانت كاترين، وجار بدء الخطوات التنفيذية لهذا المطار”.

وأوضح مدبولي أنه من أجل الاستمرار في الحفاظ على هذه المشروعات، أنشأنا منظومة للصيانة والتجديد الدوري لكل هذه الاستثمارات التي تم ضخها، قائلا : لا نريد تكرار نفس الأخطاء التي كانت موجودة في السابق بدون رؤية لكيفية إدارة وتشغيل هذه المشروعات، وأن تكون إيراداتها تغطي تكاليف التشغيل والصيانة والعمرات الجسيمة وجزءاً من الاستثمارات الأولية ايضا من أجل ضمان استدامة هذه المشروعات.

وأضاف الدكتور مصطفى مدبولي: ستتكلف مصر أكثر من 22 مليار جنيه من أجل رفع كفاءة الخط الأول لمترو الأنفاق، قائلا: “ولو كان لدينا رؤية في السابق تتضمن ان تغطي الايرادات تكاليف الصيانة والتشغيل، لما كنا مضطرين لدفع كل هذا المبلغ الان، وكان من الممكن ضخ هذا المبلغ في إضافة خطوط جديدة”.

Related posts

Boeing : Des avions volant avec du carburant sans pétrole d’ici 2030 ?

Meissa Cheikh

وزارة الإنتقال الطاقوي: جرد 280 مصدرا من مصادر الطاقة الحرارية الجوفية

Meissa Cheikh

سدود: نسبة الامتلاء الوطنية بلغت 60ر44 بالمئة

Meissa Cheikh

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More