عربي الطاقات الرئيسية النفط والغاز

أسعار النفط تواصل ارتفاعها بسبب انتعاش الطلب

تواصل أسعار النفط ارتفاعها، لتصل أسعار البرميل من خام برنت، الأربعاء، إلى أكثر من 74 دولار، وهذا على خلفية تراجع المخزونات وانتعاش الطلب بعد جائحة فيروس كورونا.

وارتفع خام برنت 47 سنتا، أي ما يعادل 0.6 بالمئة، ليصل إلى 74.46 دولار للبرميل، بحلول الساعة 0700 بتوقيت غرينتش، وهو أعلى مستوى منذ أبريل 2019.

وارتفع الخام الأميركي 42 سنتا أي ما يعادل 0.6 بالمئة إلى 72.54 دولار للبرميل، وهو أعلى مستوى منذ نوفمبر 2018، وفقا لما ذكرته وكالة رويترز.

وقال إدوارد مويا كبير محللي الأسواق لدى أواندا “حتى المتعاملين في غير الطاقة يراهنون على استمرار ارتفاع أسعار النفط”.

وأضاف مويا “تتحول توقعات الجميع بشكل مفرط إلى ارتفاع أسعار النفط. آفاق الطلب على الخام قوية جدا إذ أنه مع التعافي في أميركا وأوروبا وآسيا سيعود الطلب إلى مستويات ما قبل جائحة كوفيد-19 في النصف الثاني من العام المقبل”، بحسب رويترز.

وقال مصدران في السوق نقلا عن بيانات معهد البترول الأميركي، الثلاثاء، إن مخزونات النفط الأميركية انخفضت بمقدار 8.5 مليون برميل في الأسبوع المنتهي يوم 11 يونيو.

وكان محللون استطلعت رويترز آراءهم قد أشاروا إلى أن مخزونات الخام من المتوقع أن تنخفض للأسبوع الرابع على التوالي بمقدار 3.3 مليون برميل الأسبوع الماضي. ومن المتوقع صدور البيانات الرسمية اليوم الأربعاء.

أسعار النفط ترتفع إلى 73 دولار للبرميل

سجلت أسعار النفط، الإثنين 14 جوان، أعلى مستوياتها منذ ما يقارب الأربع سنوات،  حيث بلغ سعر البرميل حوالي  73 دولارا، مدعومة بتوقعات أفضل للطلب.

وعند الساعة 07:10 بتوقيت الجزائر صعدت أسعار العقود الآجلة لخام القياس العالمي مزيج برنت (الخام المرجعي للنفط الجزائري “صحاري بلند”) تسليم أوت بنسبة 0.56 في المائة أو 41 سنتًا إلى 73.11 دولارًا للبرميل، أعلى مستوى منذ أفريل 2019.

وصعد غرب تكساس الوسيط الأمريكي أيضًا 14 سنتًا، أو 0.2٪، عند 71.22 دولارًا للبرميل، بعد أن وصل إلى أعلى مستوى منذ أكتوبر 2018 عند 71.24 دولارًا وارتفع 1.9٪ على مدار الأسبوع.

هذا وعادت حركة مرور السيارات إلى مستويات ما قبل الوباء في أمريكا الشمالية ومعظم أوروبا، وهناك المزيد من الطائرات في الجو مع تخفيف الإغلاق والقيود الأخرى، مما أدى إلى تحقيق مكاسب لمدة ثلاثة أسابيع لمعايير النفط.

وقالت وكالة الطاقة الدولية في تقريرها الشهري، الجمعة، إن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفائها، المعروفين باسم أوبك +، بحاجة إلى زيادة الإنتاج لتلبية الطلب المتعافي.

Source Echouroukonline

Related posts

Une réunion de l’Opep+ annulée sur fond de tensions avec les Émirats

Meissa Cheikh

Flambée des prix du pétrole après l’annulation du sommet de l’Opep

Meissa Cheikh

90 ألف مؤسسة “كناك” مهدّدة بالإفلاس!

Meissa Cheikh

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More